منتديات غرام احباب

منتديات غرام احباب

منشئ المنتدى غرام أحباب
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 إية الله العظمى الشيخ محمد الهاجري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لهيب الش
زائر



مُساهمةموضوع: إية الله العظمى الشيخ محمد الهاجري   الإثنين أغسطس 27, 2007 12:43 am

بمناسبة قرب ذكرى وفاة الشيخ محمد الهاجري سوف اسرد لكم مقتطفات من حياته قدس سره



نسبه ومولده:
هو آية الله الشيخ محمد بن سلمان بن محمد بن عبدالله بن عيسى بن محمد الهاجري، نسبة إلى القبيلة العربية المعروفة «الهواجر» والمنتشرة في شبه الجزيرة العربية.
ولد في الهفوف بمحافظة الاحساء 10 ربيع الأول 1344هـ. وفيها نشأ وترعرع، تلقى بداية التعليم «المطوع» على يد إحدى المؤمنات،
وتلقى مبادئ الكتابة على يد المرحوم الشيخ أحمد البوعلي، درس المقدمات الحوزوية على يد آيه الله الميرزا علي الحائري الإحقاقي في سنوات تواجده في الأحساء.
هاجر إلى حوزة كربلاء المقدسة في عام 1365هـ، وفيها درس «السطوح» على أيدي أساتذة معروفين بالفضل والأهلية. والتحق بدروس «البحث الخارج»،
وعندما أنهى «البحث الخارج» مارس الشيخ الهاجري التدريس في كربلاء، لجملة من المتون الحوزوية مثل «اللمعة والقوانين والرسائل»، كما أنه قام في كربلاء
بإلقاء دورس «البحث الخارج» على مجموعة من طلاب العلم، وذلك على كتاب «تبصرة المتعلمين» وعندما عاد إلى الأحساء باشر في إلقاء الدروس في حوزته
«في بيته الكائن بالهفوف» على جمع من طلاب العلم الأحسائيين، في «السطوح»، فدرس «المكاسب والرسائل والكفاية».
وفي عام 1411هـ شرع في إلقاء البحث الخارج في منزله وما زال إلى الآن يمارس إلقاء مثل هذه البحوث.
شخصيته:
يمتاز سماحة الشيخ بتواضعه واحترامه لكل أحد ويشهد له الجميع بطيب الأخلاق ولين العريكة والبساطة وطيب النفس، وعرف عنه حبه لإثارة المسائل العلمية وتحريك الجو العلمي. ومن سجاياه الزهد والتقوى والتواضع والبساطة في العيش والأنس بالقرآن..ومن صفاته أيضاً العبادة الكثيرة والورع. ومن صفاته كما ينقل أحد تلاميذه أنه كانت تعترض له حالة من التفكير تذهله عما حوله، وحين يُسأل عنها يقول: كنت أفكر في غدٍ حين امتثل أمام الإمام الصادق عليه السلام ويسألني: أي فلان من أين أتيت بهذه الفتوى؟ هل أستطيع أن أستدل له بدليل له قوي وحجة قاطعة أم لا؟!
حياته العلمية:
بعد أن أتقن قراءة القرآن الكريم لدى إحدى المعلمات المؤمنات في بلاده تعلم القراءة والكتابة عند المرحوم الشيخ أحمد آل بو علي الأحسائي، ثم قرأ العلوم العربية ومبادئ الفقه والأصول الكلام على يد الشيخ ميرزا علي بن ميرزا موسى الحائري الأسكوئي المتوفى سنة 1386هـ الذي كان يقيم حينها في الأحساء.
وبعد أن أنهى المقدمة توجه إلى العراق لأول مرة لمواصلة الدرس والتحصيل وله من العمر 21 عاماً فنزل كربلاء المقدسة سنة 1365هـ وحضر فيها دروس السطوح ثم أبحاث الخارج لدى لفيف من كبار العلماء وخيرة الأساتذة، وتقدر فترة إقامته في كربلاء مشغولاً بالدرس والتدريس والتأليف بحوالي 24 عاماً. وبعد أن أخذ بغيته من العلم ونال القدح المعلى فيها عاد إلى وطنه ومسقط رأسه في مدينة الأحساء ليقوم بواجبه بترويج الشريعة ونشر العلم، وكان ذلك حدود عام 1389هـ ولا يزال منذ ذلك الحين وحتى عامنا هذا مشغولاً بالإرشاد والتدريس ورفع هموم الناس وحل مشاكلهم.
أساتذته:
1- حجة الإسلام والمسلمين العلامة الشيخ علي بن الشيخ محمد العيثان الأحسائي المتوفى سنة 1401هـ.
2- حجة الإسلام والمسلمين العلامة الشيخ محمد علي التبريزي الاذربيجاني.
3- الشيخ محمد الخطيب، من علماء كربلاء.
4- المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد هادي الحسيني الميلاني، المتوفى سنة «1395هـ».
5- المرجع الديني آية الله العظمى الشيخ يوسف الخراساني الحائري .
6- المرجع الديني آية الله العظمى الميرزا علي بن الميرزا موسى الحائري المتوفى سنة 1386.

إجازاته:
إن لمساحة الشيخ حفظه الله إجازاتان في الاجتهاد من فقيهين من كبار علمائنا هما:
1- سماحة آية الله الشيخ يوسف الحائري الخراساني «قده»
2- المرجع الديني آية الله العظمى سماحة السيد عبد الله الشيرازي «قده».

تدريسه:
كان في مدينة كربلاء يلقي الدروس الحوزوية على عدد من الطلبة والفضلاء، ومن الكتب التي درسها كتاب «شرح اللمعة» وكتاب «القوانين» وكتاب «الرسائل» وألقى هناك أيضاً خارج الفقه على ضوء كتاب «التبصرة» كما ألقى دروساً في علم الرجال.
ولما عاد إلى مدينة الأحساء واصل نشاطه العلمي والتدريسي منذ أن عاد إليها حدود عام 1389 هـ، حيث أسس في داره حوزة علمية خاصة، كانت فيها عدة حلقات للدرس، بعضها يدرس فيها بنفسه والبعض الآخر يقوم بالتدريس فيها من تلاميذه.وخلال 27 عاماً من عودته إلى الأحساء وحتى اليوم قام الشيخ بتدريس مختلف الدروس الحوزوية، مثل «شرح اللمعة» و «الكفاية» و «المكاسب» و «الرسائل» والفلسفة، وتخرج على يديه الكثير من طلبة الأحساء وغيرهم. ومن سنة 1411 هـ تقريباً بدأ الشيخ حفظه الله يلقي أبحاث الخارج في الفقه بمنزله في مدينة الهفوف صباح كل يوم.
تلاميذه في مدينة كربلاء:
1- آية الله السيد مصطفى اعتماد الحائري، الذي يعتبر من كبار الأساتذة في قم المقدسة وله شرح مطبوع على الكفاية.
2- آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي، شقيق السيد محمد الشيرازي، له عدة مؤلفات منها كتاب بيان الأصول.
3- آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، له عدة مؤلفات منها دورة في تفسير القرآن ومنها التشريع الإسلامي والفقه الإسلامي وغيرها.
4- آية الله السيد هادي المدرسي، له عدة مؤلفات منها كتاب الصداقة والأصدقاء وغيرها.
5- الشيخ إبراهيم نصر الله السوري النبلي، أحد علماء ناحية نُبٌل التابعة لمحافظة حلب في سورية، له عدة مؤلفات منها «حلب والتشيع» و «آثار آل محمد في حلب»
6- الشهيد السيد حسن الشيرازي، له عدة تأليفات قيمة منها موسوعة الكلمة ومنها حديث رضمان.
7- سماحة آية الله السيد مجتبى الشيرازي.

وغير هؤلاء من التلاميذ.
تلاميذه في الأحساء:
1- السيد هاشم السيد محمد الحسن
2- السيد حسين بن السيد محمد بن السيد حسين العلي
3- السيد عبد الأمير ابن العلامة السيد ناصر السلمان
4- الشيخ حبيب الهديبي، له كتاب «إشراقات فكرية في الخطبة الفدكية» يقع في عدة أجزاء
5- الشيخ حجي السلطان
6- الشيخ محمد الشهاب
7- الشيخ مسلم الحرز.

وغير هؤلاء من التلميذ.
منصبه في القضاء:
بعد وفاة قاضي الشيعة السابق في الأحساء العلامة الشيخ محمد باقر أبو خمسين «قده» بتاريخ 5/ 3/ 1413 هـ حل محله مؤقتاً نجله الفاضل الشيخ حسن أبو خمسين «حفظه الله»، وبعد بضعة أشهر تم اختيار سماحة آية الله الشيخ محمد الهاجري «حفظه الله» لمنصب القضاء، فأصبح منذ ذلك الحين قاضي الشيعة رسمياً في مدينة الأحساء وبعد أن تسلم منصب القضاء أجرى بعض التغييرات، منها اختيار نائباً ومعيناً له وهو سماحة العلامة الشيخ محمد بن الشيخ عبد الله اللويمي، كما اختار مسؤولاً إدارياً لمكتب القضاء وهو الفاضل الشيخ حسن بن الحاج عبد الله بن الميرزا محسن الفضلي، كما أنه احتفظ بباقي الكادر الإداري للمحكمة والذي كان على عهد الشيخ باقر «قده»
مؤلفاته:
1- رسالة في البيع غير تامة.
2- رسالة في حقوق الوالدين فقهية استدلالية مبسوطة.
3- رسالة في عدم جواز التقدم على قبر المعصوم عليه السلام في الصلاة.
[color=maroon]دور الشيخ (ق س) في القضاء
أثناء المرض الأخير للعلامة الشيخ باقر بن الشيخ موسى بوخمسين قاضي محكمة الأوقاف والمواريث السابق قدم طلباً لإمارة المنطقة بإعفائه عن القضـاء إلا أن الأمر استمر على حاله ولم يقبل منه ذلك حتى وفاته . وبعد وفاة الشيخ باقر بوخمسين قدس سره كلف ابنه سماحة الشيخ حسن بوخمسين بالقيام بمهام القضاء حتى يعين القاضي الرسمي الجديد . ولحرص الشيخ حسن بوخمسين حفظه الله في البعد عن القضاء خاطب إمارة المنطقة بالتعجيل بتسليم مهام القضاء لمن يختاره أعيان المنطقة .
وقد اجتمع أعيان الأحساء وأجمعوا على اختيار ساحة آية الله العظمى الشيخ محمد بن سلمان الهاجري قدس سره الذي رأى في القضاء مسئولية كبرى ووظيفة شرعية مطوقة في عنقه فاستلم هذا العمل بالقضاء في شهر جمادى الأول من العام 1413هـ أي بعد 13 شهراً من وفاة الشيخ باقر تقريباً . وقد أجاد وأنصف ونصر الحق والمظلوم وعمل لوجه الله تعالى وحده ، وكان من الأعمال التي قام بها في مجال القضاء ما يلي :
1-حاول سماحته جعل القضاء وسيلة لرفع مستوى الناس العلمي والشرعي بشرح المسائل الشرعية للمتخاصمين وتبيين الرأي الشرعي لهم .
2-امتاز سماحته بالفراسة والحدس والذكاء الحاد وسرعة البديهة والنظرة الثاقبة والهيبة العلمية يشهد له بذلك كل من عمل معه في المحكمة من كوادر مساعديه
3-كان رضوان الله عليه مثالاً للكلم الطيب لايتردد في فعل الخير ومساعدة الضعفاء في جميع الأوقات أثناء فترة الدوام أو خارجه .
4-كان الشيخ رضوان الله عليه متفانياً ومنذ بداية استلامه لمهام القضاء لتطوير أعمال محكمة الأوقاف والمواريث بالأحساء وقد كتب مراراً وتكراراً للسلطات الرسمية في المملكة لزيادة أعداد القضاة مشيراً إلى بعض الأسماء والرفع لهم كما طالب بتحسين مبنى المحكمة وموقعها والكوادر الوظيفية العاملة بها وأخيراً تم التجاوب بقبول التطوير وهو لا يزال تحت الدراسة والبحث .
5-اختار سماحته فضيلة الشيخ محمد اللويم وشجعه على البدء في مشروع تطوير الأوقاف الذي لا يزال إلى الآن في مراحله الأولى .
6-تم إدخال الحاسب الآلي في أعمال المحكمة : كإدخال مافي باطن السجلات من صكوك ودعاوى وأوقاف وولايات وطلاق وعقود وغير ذلك من الإنهاءات الشرعية ولا يزال هذا المشروع قيد التطوير بإشراف فضيلة الشيخ اللويم .

وأخيراً استطاع الشيخ قدس سره أن يجع بين القيام بمهام القضاء وقضاء حاجات الناس وتدريس العلم لطلابه وأداء العبادات والالتزامات الاجتماعية في الأفراح والأحزان ول يجعل من القضاء جاهاً يرفعه بل علمه هو رافعه قد فقدناه وتصدعت قلوبنا بفقده نطلب من الله عز وجل له الرضوان وأن يسكنه في دار القرار في الجنة مع الأبرار محمد وآله الطيبين الطاهرين .
[b][color=navy]الشيخ ( قد ) والدور الاجتماعي
لقد كان لسماحة الشيخ حساً اجتماعياً مرهفاً لدرجة كبيرة , فلم يكن يوماً ذلك الشخص المنعزل عن هموم وآلام مجتمعــه والمحيطين من حوله ,
بل كان يشارك ويقاسم الآخرين همومهم ومشاكلهم ويسعى جاهداً لتضميد جراحهم والتخفيف من آلامهم . والذي يرصد حركة الشيخ رحمة الله عليه يجد حضــوره الاجتماعي ملفتاً
للنظر إلى آخر أيام حياته رغم سنه المتقدم وصحته غير المستقرة, ومن أبرز جهود الشيخ في مجتمعه ما يلي :
1. استقباله الناس :
فلقد دأب سماحته منذ عقود من الزمن على الجلوس في منزله وفتح أبوابه لعامة الناس بل وكما يذكر ابنه شاكر أنه كان يستقبل الناس حتى في وقت متأخرمن الليل فيستيقظ من نومه دون تذمر أو شكوى , وبالذات في صبح الجمعة من كل أسبوع يستقبل جميع شرائح وطبقات المجتمع , وكله أذن صاغية يسمع شكواهم ويبثون إليه همومهم فكان لا يتردد في تلبية حاجاتهم , فيجزل العطاء للفقير ويواسي المحروم , وكان للنساء نصيب من وقته فقد كانت النساء يطرقن بابه في هذه الأوقات فيخرج إليهن ويسمع شكواهن ويحل مشاكلهن.
ولم يقتصر مجلسه على ذلك بل كان منتدى تتداول فيه الحلول للمشاكل التي يعاني منها المجتمع بما يضم من شرائح طلبة العلم والمثقفين وكان سماحته يشارك بكل ذلك بنظرته الثاقبـة وفكره المتألق.
2. مباركته للأنشطة والفعاليات الاجتماعية :
رغم انشغال الشيخ وتقدم سنه فقد دأب سماحته على حضــور المناسبــات الدينية والفعاليات الاجتماعيــة كالاحتفالات والندوات مما يضفي عليها زخماً معنوياً للقائمين عليها .
3. مواساته للآخرين :
امتاز سماحته بمداومته على حضور مجالس العزاء ( الفواتح ) فيشد على عضد ذوي المتوفى ويؤازرهم .
4. الشيخ وحل مشكلة العنوسة :
شعورا من سماحته بمشكلة العنوسة والتأخر في سن الزواج فقد أنشأ لجنة مختصة بهذا الشأن وقام بالإشراف عليها مباشــرة فتقوم بدراســـة طلب المتقدمين للزواج بكل عناية ودقة .
5. دعم سماحته لجمعية البر ( مركز الفيصلية ) :
إدراكا من الشيخ لدور جمعية البر في سد عوز الأسر المحتاجة وقهر الفقر والجهل وتوفير الحياة الكريمة لكافة أبناء المجتمع فقد حظيت هذه الجمعية بدعم غير محدود من سماحتــه وبشكل علني جعلها موضع ثقة الداعمين من الموسرين من أبناء المجتمع فقدموا لها زكاة الفطرة والكفارات والتبرعات والصدقات وغيرها . ولا ننس صندوق الزواج الخيري الذي أسسته الجمعية تحت إشراف سماحته لحل مشكلة تزويج المحتاجين , وبفضل دعم الشيخ أصبحت الجمعية صرحاً شامخاً في خدمة المجتمع الأحسائي .
6. وحدة المجتمع :
حرص الشيخ ( قد ) على وحدة المجتمع وعدم تفتته وبذل جهوداً مضنية مثل حرصه على الإشراف على رؤية الهلال وتشكيل لجنة لتحديد بداية شهر رمضان والحج والأعياد وغيرها إدراكا منه لعظيم اتحاد المجتمع في أداء طقوسهم الدينية في وقت واحد.

[color:1e5a=black:1e5a]هذا غيض من فيض وقطرة من بحر مساعي فقيدنا الراحل للرقي بمجتمعنا والوصول به إلى بر الأمان فتحية إكبار وإجلال لك يا شيخنا وجزاك الله عز وجل عنا خير الجزاء .



[color=#393939]وفاته ؛-


فجعت الاحساء برحيل آية الله الشيخ محمد بن سلمان
[color:1e5a=#cc3300:1e5a]الهاجري[color:1e5a=#393939:1e5a] إلى جوار ربه فجر الاثنين 21/7/1425هـ

[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غرام أحباب
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر عدد الرسائل : 353
تاريخ التسجيل : 06/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: إية الله العظمى الشيخ محمد الهاجري   الإثنين أغسطس 27, 2007 7:48 am

مشكور أخوي لهيب الشوق على الموضوع الرائع


الله يعطيك ألـــــ 100 ـــف عافيه

الموضوع رائع جــــــــداً

ودمتم بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لهيب الش
زائر



مُساهمةموضوع: رد: إية الله العظمى الشيخ محمد الهاجري   الإثنين أغسطس 27, 2007 8:20 am

مشكور اخووي فارس الابداع على المرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: إية الله العظمى الشيخ محمد الهاجري   الثلاثاء أغسطس 28, 2007 12:33 pm

مشكووووووووور على الموضوع الرااااااااااااااااائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القناص
عضو مبتدأ
عضو مبتدأ


عدد الرسائل : 57
تاريخ التسجيل : 04/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: إية الله العظمى الشيخ محمد الهاجري   الجمعة سبتمبر 07, 2007 11:56 am

مشكور أخوي على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إية الله العظمى الشيخ محمد الهاجري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات غرام احباب :: << المنتديات العامة >> :: المنتدى الإسلامي-
انتقل الى: